الموقف الرسميبيانات

نبارك للشهيد السعيد رعد حازم هذه الخاتمة المباركة، ونؤكد على حق شعب فلسطين في المقاومة المشروعة، وأن الموقف الخليفي من العملية البطولية لايمثل شعب البحرين الأصيل

بسم الله الرحمن الرحيم

تابع تيار الوفاء الإسلامي بإجلال وتقدير كبيرين العملية البطولية والفدائية للشهيد رعد حازم في فلسطين المحتلة وفي عمق الكيان الصهيوني المصطنع والمؤقت، والتي مثلت خطوة أخرى على طريق خلاص الشعب الفلسطيني، واندحار الصهاينة من أرض فلسطين العزيزة.

أكدت هذه العملية من جديد على تمسك الشعب الفلسطيني الأبي بثقافة الجهاد وممارسة المقاومة، ورفضه للسياسات الاستسلامية الوضيعة التي انتهجتها بعض الدول الذليلة الجبانة، و تعتبر العملية رفضًا حيًا وعمليًا للمطبعين وأسيادهم في أمريكا والكيان الصهيوني.

لقد استنفر الكيان الصهيوني المجرم كل أدواته القمعية من جنودٍ ومستوطنين وسلاح من أجل مواجهة بطل واحد من أبطال الإسلام وفلسطين، مؤكدًا بدون وعيٍ منه على غياب الأمن في شوارعه، ومدللًا من جديد على الخوف والقلق الذي يعيشه هؤلاء الشذّاذ من قادة أمنين ومستوطنين على مستقبل كيانهم المؤقت.

لقد وقف النظام الخليفي – في موقف غير مستغرب منه – وبمعية بعض الدول العربية في صف الاحتلال والصهيونية، وأدان هذه العملية البطولية واصفًا إياها بالإرهاب في خطوة تمثل استمراره في الانسلاخ من القيم الإسلامية وضمير أهل البحرين، واستمراره بالوقوف ضد المصالح الإسلامية والعربية.

إننا ندين الموقف الخليفي ونعلن في تيار الوفاء الإسلامي بوضوح أن البحرين وأهلها لن تكون إلا مع فلسطين والشعب الفلسطيني حتى خروج الاحتلال مذمومًا مدحورًا.

إننا نبارك للشهيد السعيد رعد حازم هذه الخاتمة المباركة، وندعو بالرحمة والخلود له ولكافة شهداء فلسطين، وإن الهزيمة والخزي للصهيونية، وأذيالها من الدول المطبعة.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
بتاريخ: ٧ رمضان ١٤٤٣
الموافق ٩ أبريل ٢٠٢٢

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى