بيانات

الوفاء: اعتداء كيان الاحتلال على المسجد الأقصى في شهر رمضان لعب بالنّار سيوقد غضب الشعوب الإسلامية ضد المحتلين وذيول التطبيع

بسم الله الرّحمن الرّحيم

لقد اختار كيان الاحتلال المجرم اقتراف جريمة اقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المقدسات والمصلّين في شهر رمضان الكريم، وشهر القرآن الكريم المقدّس في قلوب المسلمين، ويريد كيان الاحتلال من هذه الهجمة ضرب قدسية المكان والزمان والمبادئ التي يؤمن بها المسلمون.

بطولة شعب فلسطين أبطلت جريمة الاحتلال، وعرّت أنظمة التطبيع والخيانة التي وقفت متفرجة عارية من أي موقف يساند الشعب الفلسطيني المظلوم والشجاع، هذا وشعوبنا الإسلامية تفصلها أيام قلائل عن يوم القدس العالمي الذي سيعبر عن نبض أمتنا الحقيقي في نصرة القدس ورفض أنظمة التطبيع والخيانة.

نحيّي شجاعة شعبنا في فلسطين ووقوفه في الصف الأمامي للدفاع عن الأمة ومقدساتها، وندين الصمت العربي والدولي الرسمي، وندعو شعوبنا الإسلامية للتحرّك نصرة لفلسطين ومقدسات الأمة فيها، ونؤكد أن اعتداء كيان الاحتلال على المسجد الأقصى في شهر رمضان لعب بالنّار سيوقد غضب الشعوب الإسلامية ضد المحتلين وذيول التطبيع.

١٤ رمضان ١٤٤٣ هـ، ١٦ أبريل ٢٠٢٢م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى