بيانات

بيان: تصريح وزير داخلية النظام الخليفي بالعداء لإيران والاتجاه لكيان الاحتلال من أجل الأمن نزق سياسي يكشف مسار الانتحار لدى السلطة الحاكمة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلطة الخليفية تفقد توازنها السياسي بفعل ماتشعره من أخطار وتبعات لقمعها شعب البحرين، وتآمرها على أمن دول الجوار، من خلال تمكينها لكيان الاحتلال في المنطقة، حتى نفث وزير داخلية النظام الخليفي سمومه، وصرّح بأن “إيران هي العدو وأن البحرين تعتمد على الولايات المتحدة وإسرائيل من أجل الأمن”.

يُعتبر التصريح هذا نزق سياسي واستعداء مكشوف للجمهورية الإسلامية، وإصرار خليفي على الاستمرار في سياسة تمكين كيان الاحتلال ليثير القلاقل السياسية والعسكرية في المنطقة.

سياسة الاستعداء المفضوح التي تتبعها السلطة الخليفية مع شعبها من جهة ومع الجمهورية الإسلامية من جهة أخرى، والارتماء الكامل وراء مصالح كيان الاحتلال هو انتحار سياسي، ولايوفّر أوراقا يخفيها النظام الخليفي، مما يعكس انسداد الأفق وغياب أي مستوى من الرشد السياسي.

نؤكّد على أن تصريح وزير داخلية النظام يعبر فقط عن الأزمة التي تعيشها سلطته الفاقدة للشرعية، وأن سياسة السلطة هذه تعزز من حق شعب البحرين في الاستمرار في نضاله المشروع حتى إزاحة هذه العصابة عن الحكم، كونها غير أمينة على مصالح الشعب وأمن المنطقة.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
صدر بتاريخ: ٢٤ رمضان ١٤٤٣هـ، الموافق ٢٦ أبريل ٢٠٢٢م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى