بيانات

بيان: ندعو لأن تكون مشاركة جماهير الشعب في فعاليات يوم القدس غدا الجمعة مظهرا حقيقيا لإرادة الشعب وموقف البحرين وشعبها

بسم الله الرّحمن الرّحيم

تنادي القدس المسلمين وأصحاب الديانات السماوية كل عام في يوم القدس، بل وفي كل وقت، من أجل الغوث والنصرة، ومنذ عيّن إمام الأمّة الراحل روح الله الخميني “قدس سره” آخر جمعة في شهر رمضان المبارك كيوم عالمي للقدس، اكتسبت قضية فلسطين زخما عالميا وثوريا عابرا لجميع أحرار وشعوب العالم الحية.

تتأكد أهمية هذا اليوم في ظل التحديات والظروف الخطيرة المحيطة بقضية المسلمين الأولى، وتصاعد جرائم التطبيع والخيانة التي تقترفها الأنظمة الدكتاتورية الخانعة لأمريكا وكيان الاحتلال.

فيوم القدس العالمي محطة لشعبنا وشعوب المنطقة لإعلان الولاء لفلسطين والبراءة من كيان الاحتلال والأنظمة المطبّعة، والتصدّي للنفوذ السرطاني لكيان الاحتلال في وسط مجتمعاتنا، وقيامه بدور رئيس في مناهضة شعوبنا وتطلعاتها وقيمها.

يدعونا يوم القدس العالمي في ظل خيانة النظام الخليفي للإسلام ومصالح شعب البحرين إلى النهوض من أجل قطع يد الخيانة والتطبيع ومظاهره، والمواجهة الجادة مع النظام الخليفي، الذي يغامر بمقدسات ودين الشعب، وبأمن المنطقة واستقلالها.

نؤكّد على أن مسؤولية شعبنا اليوم ومسؤولية عموم شعوب المنطقة لا تقف عند التظاهرات الشعبية الموسمية، وإنما تتعدى المسؤولية إلى عموم النخبة والجماهير لاقتفاء أثر الشعب الفلسطيني المظلوم والشجاع الذي لم يوفر أداة من أدوات المواجهة الأمنية والإعلامية والثقافية وغيرها إلا واستخدمها، في قبال كيان الاحتلال وجرائمه.

ونعبّر في تيار الوفاء الإسلامي عن اعتزازنا بشعبنا وبشجاعته ووفائه لقضية المسلمين الأولى، وبتواجده في الساحات، وندعوه لتصعيد المواجهة الجادة مع مظاهر التطبيع ونفوذ كيان الاحتلال في البحرين، والنظام الخليفي الخائن للإسلام وفلسطين.

كما ندعو لأن تكون مشاركة جماهير الشعب في فعاليات يوم القدس غدا الجمعة مظهرا حقيقيا لإرادة الشعب وموقف البحرين وشعبها.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
بتاريخ: ٢٦ رمضان ١٤٤٣ هـ / ٢٨ أبريل ٢٠٢٢ م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى