بيانات

بيان: ندين اغتيال الإعلامية شيرين أبو عاقلة على يد كيان الاحتلال الإرهابي ونؤكد أن شهادتها فضحت الكيان المؤقّت وحماته وذيوله من أنظمة التطبيع

بسم الله الرّحمن الرّحيم

غريزة الإرهاب والقتل غلبت التطبّع بالإنسانية وجهود التطبيع مع كيان محتل إرهابي قائم على القتل والتشريد وهدم منازل الفلسطينيين وتهجيرهم، حيث أقدم كيان الاحتلال المجرم على قتل الشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة بالرصاص الحي، وعلى مرأى العالم والدول الغربية المتشدّقة بحقوق الإنسان وحرية الإعلام.

ماحدث هو جريمة قتل تهدف لترهيب الجهات التي تنقل الأحداث والجرائم المروعة بحق شعبنا في فلسطين، وتكشف زيف الكيان الإرهابي والإدارة الأمريكية وأنظمة التطبيع والخيانة، والتي أغمضت عيونها أمام إجرام هذا الكيان وتاريخه وحاضره الملطّخ بدماء الأبرياء.

إن هذه الجريمة ومافيها من حيثيات تتعلق بالشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة قد وضعت نفاق الأنظمة الغربية والأنظمة المطبعة على المحك، كما أنها صرخة ضمير للمؤسسات السياسية والحقوقية الأممية وغيرها لرفع الصوت عاليا ضد إجرام الكيان الإرهابي المحتل لفلسطين.

نشير إلى أنه في الوقت الذي كانت دماء الشهيدة أبو عاقلة تنزف على أرض فلسطين كان مسؤولٌ في الخارجية الخليفية يعقد اجتماعا مع نظيره في كيان الاحتلال، في إهانة بالغة لقيم شعب البحرين وشعوب المنطقة.

نبعث بخالص التعازي والمواساة إلى أسرة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، وإلى جميع الطواقم الإعلامية الحرة وتلك التي تنقل الحدث من فلسطين، وإلى شعب فلسطين المظلوم.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
بتاريخ: ١٠ شوال ١٤٤٣ هـ، الموافق ١٢ مايو ٢٠٢٢ م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى