بيانات

بيان: الاعتداء على السجناء لإقامتهم الشعائر هو وجه السلطة الحقيقي وليس زيارة المعذّبين للحسينيات

بسم الله الرحمن الرحيم

في مشهد متناقض يقوم مرتزقة السلطة الخليفية داخل السجون بالاعتداء على السجناء وقمعهم لإقامتهم الشعائر الحسينية، في نفس الوقت الذي يقوم فيه ضبّاط وزارة الداخلية بزيارة بعض الحسينيات والمآتم والتقاط الصور بابتسامات صفراء، يراد من خلالها التغطية على الوجه القبيح للسلطة والجلادين وحقيقة الحرب الطائفية التي يشنها النظام الخليفي على التشيّع والإسلام بشكل عام.

شعب البحرين أصبح يعي حقيقة السلطة جيدا، وينظر للضباط والمعذبين الذين زاروا بعض الحسينيات بأنهم مجرمون ملطّخة أيديهم بدماء السجناء والشهداء، وأنهم متورطون بالعمالة والتعاون الأمني مع الأجهزة الأمنية في كيان الاحتلال.

ستبقى الحسينيات والأماكن الدينية قلاع للإباء ومدارس لفكر الإسلام العظيم والحسين عليه السلام، وسيبقى الشعب وفيّا للسجناء ومطالباً بحقهم في الحرية وإقامة الشعائر.

وندعو أبناء شعب البحرين وجماهير مدرسة الحسين عليه السلام لمقاومة النهج اليزيدي المخادع للسلطة الخليفية، ورفع شعارات الحسين التي ترفض الركون للظلم، وأن تكون القضية المهدوية حاضرة بقوة خلال مراسم إحياء عاشوراء.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
بتاريخ: ٥ محرم الحرام ١٤٤٤هـ/ ٣ أغسطس ٢٠٢٢م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى